رعاية العجول الرضيعة

    شاطر

    khaled fathy

    عدد المساهمات : 5
    تاريخ التسجيل : 22/06/2010
    العمر : 36

    رعاية العجول الرضيعة

    مُساهمة من طرف khaled fathy في الأربعاء يونيو 23, 2010 8:15 am

    تشير الأبحاث إلى أن 70% من حالات النفوق تحدث في الفترة
    المبكرة من العمر وحتى الفطام لذلك يجب رعاية كاملة في هذه الفترة لتجنب
    نفوقها وذلك كالآتي :


    1. إعطاء العجل الكمية المناسبة من اللبن فلا تكون كثيرة تسبب له تخمة
      ونزلة معوية ولا تكون قليلة فلا تكفي لتغذيته ونموه: إذا تناول العجل كمية
      من اللبن أكثر من طاقته فان الزياة تتحول إلى المعدة الرابعة إلى الكرش
      الذى يكون غير مهيىْ لاستقبال اللبن مما يجعل العجل يعانى كثيرآ من
      الاضطرابات الهضمية لحدوث التخمر والتعفن فى كرش العجل والتى يكون الاسهال
      أحد عوارضها كما تؤدى الرضاعة على كميات كبيرة من اللبن الى تكوين خثرة
      كبيرة فى المعدة لاتهضم . والمقدار المناسب هو اعطاء العجل لبن يساوى من 8 –
      10 % من وزنه نسبيآ فمثلآ العجلات التى وزنها 35 كجم عند الميلاد تحتاج
      الى 3,5 لتر لبن يوميآ ، ويجب اعطاء اللبن على فترات متياعدة ليساعده على
      سهولة الهضم ، فالرضاعة لثلاث مرات فى اليوم أفضل من مرتين فقط ، ويجب وزن
      العجول على فترات كل 15 يوم لمتابعة أوزانها ونوها ومدى استجابتهاللكميات
      المحددة لها من لبن الرضاعة .
    2. العمل على توفير اللبن النظيف ذي الحرارة المناسبة : يجب أن يكون لبن
      الرضاعة سواء كان كاملآ أو فرزآ أن يكون نظيفآ من الأوساخ خاليآ من
      الميكروبات الضارة وأن يكون مرشحآ أو مصفى بقطعة من شاش نظيفة وأن تكون
      درجة حرارة لبن الرضاعة مثل درجة حرارة الجسم 37 – 38 درجة مئوية حتى يمكن
      هضمه فاللبن البارد يحدث انقباضآ فى أنسجة المعدة كما أن اللبن الساخن
      زيادة عن الحد الملائم لن يقبل عليه العجل الا اذا كانت حرارته مناسبة
      ونؤكد على تنظيف ضرع الأم وجفافه قبل الرضاغة وبعد الرضاعة ، وفحص ضرع الأم
      فلايكون مصابآ بالالتهاب أو التشقق حتى لاتنتقل الميكروبات الى العجل
      بالرضاعة فتسبب له نزلة معوية. عند تحويل رضاعة العجول من لبن كامل إلى لبن
      فزز يجب أن تكون تدريجية ولايفضل التغير الفجائى حيث ينتج عنه الاضطرابات
      الهضمية كما يجب الاهتمام بنظافة الأوعية والأوانى بالماء والصابون ثم
      الماء البارد والساخن وتظهيرها بالماء المغلى أو البخار أو السوائل المطهرة
      وتصفية ماتبقى بها من ماء ضمانآ لنظافة اللبن .
    3. إتباع طريقة الرضاعة التي تتناسب وحالة العجل: اذا لم يبدأ بتعويد
      العجل على الرضاعة الصناعية مبكرآ من الأسبوع الأول من ولادته فانه من
      الصعب تعويده عليها بعد ذلك ، ويجب على المربى أن يلاحظ حالة العجول فرديآ
      فاذا وجد أن بعض العجول لاتستجيب لنظام الرضاعة الصناعى فلا بأس من ارضاعها
      طبيعيآ حتى لاتجوع وتضعف وتموت .
    4. توفير الماء النظيف النقي وحرارته وتكون مناسبة مع توافر الأملاح
      المعدنية: الماء الذى يعطى للعجول يجب أن يكون نظيفآ نقيآ مناسبآ وخاليآ
      من الأملاح الضارة أو الطفيليات وحرارته تكون مناسبة ، كما يجب توفير
      الأملاح المعدنية بعد ستة أشهر من ولادته .
    5. توفير المسكن الصحي واعطاء الفرصة للتريض: المكن هو الوسيلة الهامة
      لحماية العجول من الظروف الجوية القاسية من حرارة وبرودة ويجب أن يكون
      المسكن غير معرض للتيارات الهوائية المباشرة وأن توضع العجول فى أقفاص
      معزولة عن بعضها والفرشة تكون عميقة لعزل جسم الحيوان عن الأرض والرياضة
      مهمة فى تحسين المستوى الصحى للعجول فتعرض العجول للشمس لتكوين فيتامين ( د
      ) فى جسم الحيوان الذي يرتبط بتعرض الجسم لأشعة الشمس فوق البنفسجية وفى
      هذا وقاية له من الكساح والرياضة تنشط الدورة الدموية وبصفة خاصة أثناء فصل
      الشتاء . والمسكن يكون على شكل بوكسات بابعاد 1,25 × 2,0 × 1 متر ارتفاع
      ويبنى من الطوب أو يصنع من الحديد أو يكون على شكل سرائر من الخشب ، ويخصص
      بوكس واحد لنتاج 4 جاموسات لكى تكون العجلات الرضيعة فى معيشة فردية حتى
      لاتلعق عجلة أخرى مما يتسبب عن ذلك تكوين كرات من الشعر فى الأمعاء تمنع
      مرور الغذاء وتؤدى الى نفوق العجول ، على أن يشمل هذا القفص مساحة للتريض
      والتعرض لأشعة الشمس والتهوية .
    6. العمل على وقاية العجول من الأمراض والطفيليات الداخلية والخارجية
      فالعجول تكون أشد عرضة لمرض الالتهاب الرئوى والإسهال ، فيصاب الحيوان
      بالالتهاب الرئوى اذا ربى فى مساكن قدرة مكتومة مزدحمة وبها تيارات هوائية
      مباشرة باردة أما الإصابة بالإسهال فتكون عند الرضاعة على لبن قذر أو لعدم
      نظافة الأوانى وكذلك الرضاعة على كميات من اللبن .
    7. ترقيم العجلات بأرقام معدنية للتعرف على العجلات وتسهيل عمليات
      المتابعة والتسيجل وأحسن الوسائل الترقيم بالوشم فى صوان الأذن من داخل
      باستخدام آلة الوشم أو بتركيب نمر معدنية تركب فى صوان الأذن .

    طريقة الترقيم بالوشم :

    • غسيل صوان الأذن بالماء والصابون لإزالة المواد الدهنية ثم تجفف .
    • وشم الأذن بالضغط على آلة الترقيم .
    • الدهان بمادة زيتية أو استخدام الصبغات أو اللبأ ( السرسوب ) أو اللبن
      الرايب والدهك فى مكان الوشم الأرقام .

    8. إزالة الحلمات الزائدة تتم فى عمر شهر بتطهير مكان الحلمة المراد
    إزالتها ثم تجذب لأسفل بشدة وتقطع بمشرط حاد معقم والتطهير بالمطهرات حتي
    تمام إلتئام الجرح .
    9. الوقاية من الأمراض والطفيليات.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 4:47 pm